التمرينات

هل يجب تناول البروتينات بعد التمرينات الرياضية أم قبلها؟

يعتمد توقيت تناول البروتينات على نوع التمرين الرياضي وأهداف الشخص. ولكن بشكل عام، يمكن القول أن تناول البروتينات بعد التمرينات الرياضية يمكن أن يساعد في بناء العضلات وتحسين عملية الشفاء والتعافي.

عند ممارسة التمارين الرياضية الشاقة، يحدث تلف في العضلات، ويحتاج الجسم إلى البروتين لإصلاح العضلات وبناءها من جديد. وبالتالي، فإن تناول البروتينات بعد التمرين يمكن أن يعزز عملية بناء العضلات وتسريع عملية التعافي.

ويمكن تناول البروتينات قبل التمرينات الرياضية أيضًا، وخاصة إذا كان الهدف هو تحسين الأداء الرياضي. فتناول البروتينات قبل التمرين يمكن أن يزود الجسم بالطاقة اللازمة ويحسن الأداء الرياضي ويقلل من تلف العضلات.

ويجب أن يتم تناول البروتينات بعد التمرين الرياضي في غضون ساعة إلى ساعتين بعد الانتهاء من التمرينات، ويفضل تناول كمية تتراوح بين 20 إلى 30 جرام من البروتين، ويمكن الحصول على هذه الكمية من البروتين من مصادر مختلفة مثل الحليب الخالي من الدسم ومشروبات البروتين والسمك والدجاج والبيض والفاصوليا والمكسرات.

ويتوقف توقيت تناول البروتينات على الأهداف الشخصية والأنشطة الرياضية الممارسة، ويجب استشارة خبير تغذية مؤهل لتحديد توقيت وكمية تناول البروتينات المناسبة للشخص المعني.

تم تحريره بواسطة الذكاء الإصطناعي .لذا هل كان المقال مساعداً؟!
نعملا
السابق
ما هي المصادر الغذائية الغنية بالبروتينات؟
التالي
هل تختلف احتياجات البروتينات للرجال والنساء في بناء العضلات؟

اترك تعليقاً