صناعات

الصناعة في الجزائر؟

الجزائر:

بوابة الثقافة والتنوع على سواحل البحر الأبيض المتوسط موطن الحضارات والتنوع الطبيعي، تقف الجزائر كجمهورية ديمقراطية شعبية على سواحل شمال إفريقيا. بمساحة تبلغ 2,381,741 كيلومتر مربع، تعد الجزائر العاشرة من حيث المساحة في العالم. تحدها تونس من الشمال الشرقي، وليبيا من الشرق، والمغرب من الغرب، والصحراء الغربية وموريتانيا ومالي من الجنوب الغربي، والنيجر من الجنوب الشرقي.

تمتد البلاد عبر خط الاستواء بين خطي عرض 19 درجة و37 درجة شمالاً، وبين خطي طول 9 درجات و12 درجة غرباً. تتألف البلاد من 48 ولاية و1541 بلدية. يقود الرئيس عبد العزيز بوتفليقة البلاد منذ عام 1999.

تشتهر الجزائر بتطورها في جميع المجالات، سواءً على الصعيد السياسي، الاقتصادي، الخدماتي، أو الرياضي. تحتل الجزائر حاليًا المرتبة التاسعة عالميًا من حيث احتياطيات الغاز الطبيعي. تسعى البلاد جاهدةً لتحقيق التميز العالمي والمشاركة الفعالة في المنظمات الدولية، حيث تعد عضوًا في الاتحاد الإفريقي، وجامعة الدول العربية، ومنظمة أوبك، والأمم المتحدة.

في خضم تاريخها العريق وثقافتها الغنية، تعد الجزائر وجهة استكشافية لا تنسى، تجمع بين جمال الطبيعة والتنوع الثقافي.

الاقتصاد الجزائري:

تصنيع وتعدين يحققون التقدمتلعب الصناعة دورًا حيويًا في الاقتصاد الجزائري، خاصة في قطاع التعدين وصناعة الهيدروكربونات. على الرغم من تنوع إنتاجية القطاع، إلا أن أدائه لا يزال متواضعًا. صناعة الهيليوم تشكل 13% من الناتج المحلي الإجمالي، في حين تسهم المحروقات في إنتاج الغاز الطبيعي العالمي بنسبة 2.9٪ وفي إنتاج النفط الخام العالمي بنسبة 2.2٪ في عام 2006. تم إنتاج حوالي 38,914 طنًا من الذهب الخام في عام 2006، بمعدل 9.57 طنًا من الذهب الخالص لكل طن.

إقرأ أيضا:ما هي الدول التي تصنع منتجات بجودة عالية؟

بدأت صناعة التعدين في البلاد في عام 1970، واستندت آنذاك إلى عدة معادن مثل الحديد والفوسفات والزئبق والزنك، بالتعاون مع الشركة الوطنية للبحوث المعدنية والتنقيب. في بداية عام 2000، اقترحت الحكومة تمكين المستثمرين الأجانب من تطوير الرواسب المعدنية بالتعاون مع مكتب البحوث الوطنية للجيولوجيا والمعادن، على الرغم من قلة البنية التحتية في المناطق النائية التي تحتوي على تلك الرواسب.

إقرأ أيضا:ما هي أهمية إعادة التدوير في مجال الملابس؟

يعود الأثر الاقتصادي الكبير إلى قطاعات الغاز الطبيعي والبترول والتصنيع، حيث تسهم هذه القطاعات بنسبة 78% من دخل الحكومة، بفضل الارتفاع المستمر في أسعار النفط الخام والغاز الطبيعي على المستوى العالمي. ساهم قطاع التعدين أيضًا في توظيف أكثر من 28,000 شخص.

تم تحريره بواسطة الذكاء الإصطناعي .لذا هل كان المقال مساعداً؟!
نعملا
السابق
كيفية صنع سيارة؟
التالي
ما هي أهمية إعادة التدوير في مجال الملابس؟

اترك تعليقاً