العلوم الإنسانية

ما هي الفرق بين هرم بلوم القديم والجديد؟

 

اختلافات بين هرم بلوم القديم والجديد

يُعتبر هرم بلوم نظام تصنيف يستخدم لتحديد مستويات الإدراك والتفكير لدى الأفراد، وتمييزها من بعضها البعض، مثل التفكير والتعلم والفهم. قد استخدم المعلمون هرم بلوم لتوجيه عملية التقييم وتقييم استفادة وتعلم الطلاب. كما تم استخدام هرم بلوم لتوجيه المناهج الدراسية بتقسيمها إلى وحدات ودروس ومشاريع وأنشطة، وكذلك توجيه الأساليب التعليمية مثل استراتيجيات طرح الأسئلة.

ساعد هرم بلوم الباحثين والمعلمين على فهم الطرق الأساسية لاكتساب المعرفة والمهارات، كما ساعد في تجنب الجهود المكررة أو الزائدة في تطوير اختبارات متعددة لقياس نفس الأهداف التعليمية. تم اقتراح هرم بلوم لأول مرة في عام 1956 من قبل عالم النفس التربوي بنيامين بلوم وزملائه، وتم مراجعة التصنيف لاحقًا في عام 2001 بواسطة أندرسون وكراثول، حيث قدموا تصنيفًا جديدًا لهرم بلوم.

تم تطبيق تصنيف بلوم في مجال التعليم من قبل معلمين في جميع المستويات، بدءًا من رياض الأطفال وصولاً إلى الصفوف العليا، بالإضافة إلى المعلمين في الجامعات.

يمكن توضيح الفروق بين هرم بلوم القديم والجديد على النحو التالي:

هرم بلوم القديم

تم تطوير هرم بلوم القديم من قبل بنيامين بلوم وفريقه، ويتكون التصنيف من ثلاثة مجالات رئيسية: المعرفة، العاطفة، والحركة. يتم التركيز بشكل أساسي على المجال المعرفي، ويتضمن ست فئات تصنيف مختلفة وهي: المعرفة والفهم والتطبيق والتحليل والتركيب والتقييم. تحتوي كل فئة على فئات فرعية تتنوع من البسيطة إلى المعقدة، ومن العملية إلى التجريدية. يُعتبر الحصول على المعرفة شرطًا أساسيًا وضروريًا لاكتساب المهارات والقدرات التي تأتي بعد ذلك. تُمثِّل الفئات الثلاثة الأولى مستويات أدنى من الإدراك والتعلُّم، بينما تُمثِّل الفئات الأخيرة (التحليل والتركيب والتقييم) مهارات بمستويات أعلى. عادةً ما يُمثِّل التصنيف هرمًا بيانيًّا يعكس تدرج المستويات المختلفة للتعلُّم والتفاعل مع المعرفة.

إقرأ أيضا:كيف تختار الاختصاص المناسب لك وتحقق النجاح فيه؟

هرم بلوم الجديد

تم تطوير هرم بلوم الجديد بواسطة فريق من العلماء بقيادة لورين أندرسون، الذي كان طالبًا سابقًا لبلوم، وديفيد كراثول، زميل بلوم وعضو في الفريق الأكاديمي الذي قام بتطوير التصنيف الأصلي. تمت مراجعة تصنيف بلوم للأهداف التعليمية وتم إصدار نسخة منقحة لها تعتبر أكثر ديناميكية.

يُعد التصنيف المنقح لهرم بلوم تصنيفًا شاملاً يغطي مجالات التعلم والتدريس والتقييم. في هذا التصنيف المنقح، تمت إعادة تسمية ثلاث فئات والتعبير عن جميع الفئات باستخدام الأفعال. يتضمن الهرم الجديد ست فئات، وهي العمليات المعرفية التي يتفاعل من خلالها المتعلمون مع المعرفة ويعملون عليها بالترتيب التالي: التذكر، الفهم، التطبيق، التحليل، التقييم، والابتكار.

إقرأ أيضا:هل هناك انترنت مجاني؟

باستخدام هذا التصنيف المحدث، يتم توفير منهجية أكثر دقة وتفصيلاً لفهم عملية التعلم وتطوير المهارات العقلية. يتيح التصنيف الجديد للمعلمين والمدرسين والمقيمين الاستفادة من إطار عمل يدعم تحليل وتقييم مستوى تحصيل الطلاب وتعزيز التفكير النقدي وتعزيز التعلم الإبداعي.

تم تحريره بواسطة الذكاء الإصطناعي .لذا هل كان المقال مساعداً؟!
نعملا
السابق
كيف يؤثر التواصل الاجتماعي على حياتنا اليومية؟
التالي
كيفية زراعة البطيخ؟

اترك تعليقاً