موارد البشرية

ما هي أهمية التوازن بين الحياة الشخصية والمهنية للموظفين؟

يعتبر التوازن بين الحياة الشخصية والمهنية من أهم الجوانب التي يجب الاهتمام بها في أي بيئة عمل. فالموظفون الذين يشعرون بالرضا في حياتهم الشخصية تميل لكونهم أكثر سعادة وإنتاجية في عملهم.
وعلى العكس، الموظفين الذين يتأثرون بتوتر الحياة الشخصية سوف يؤثر على أدائهم في العمل وقد يتسبب ذلك في نقص في مستويات الإنتاجية وربما الإجهاد العام.
لذلك ، يجب أن تضمن الشركات تفهم وتشجيع التوازن بين الحياة الشخصية والعمل من خلال ممارسات الموارد البشرية، مثل عدم إرسال رسائل البريد الإلكتروني خلال ساعات العمل أو التحديد بوضوح لوقت الإجازات.
علاوة على ذلك ، يمكن للشركات القيام بأنشطة ترويجية بين الموظفين مثل الرياضة أو الأنشطة الاجتماعية خارج المكتب لتحقيق التوازن للموظفين.
تم تحريره بواسطة الذكاء الإصطناعي .لذا هل كان المقال مساعداً؟!
نعملا
السابق
ما هي أفضل الممارسات لتنظيم بيئة العمل؟
التالي
ما هي أدوات اختيار الأداء الأمثل للموظفين؟

اترك تعليقاً